الابتكارالابتكار

الابتكار

نتبنى طرق تفكير جديدة لتشكيل مستقبل القطاعات البحرية والتجارة العالمية

نعيد تصوُّر مستقبل التجارة

يشكل كل من الابتكار والبحث والقرارات المبنية على البيانات، القوى الدافعة لعجلة نمو مجموعة موانئ أبوظبي.

نساهم في دعم رؤية قيادتنا الرشيدة، الرامية إلى تنويع الاقتصاد وتعزيز الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونسعى إلى تعزيز أعمالنا من خلال دراسة وتبنى أكثر الوسائل ابتكاراً. كما نعمل أيضاً على تطوير وتسخير إمكانات التقنيات الناشئة، لقيادة تحول مستقبل التجارة وضمان التنافسية وتحقيق النمو المستدام.

وفي إطار سعينا لتعزيز الابتكار على مستوى المجموعة، قمنا بتشكل لجنة البحث والتطوير في عام 2017، وأطلقنا منصة ابتكار، ودمجنا العديد من الحلول المبتكرة لإرساء بنية تحتية، ولتجسيد الأفكار المبتكرة وتعزيزها وتنفيذها وفق سيناريوهات أعمال فعلية.

البحث والتطوير

تشهد سلسلة التوريد العالمية تنافسية عالية، كما تتميز بالديناميكية والسلاسة. نتيجة لذلك، يتطلب قطاع التجارة والقطاع البحري العالمي وسائل مبتكرة وجديدة لممارسة الأعمال.

وفي إطار سعينا لتحقيق التقدم والاستدامة، قمنا بتأسيس لجنة البحث والتطوير الخاصة بنا في عام 2017، بهدف إرساء بنية تحتية داعمة للأفكار المبتكرة، وتساهم في تكوينها وتعزيزها وتنفيذها وفق سيناريوهات الأعمال فعلية.

تعمل لجنة البحث والتطوير على زيادة الوعي بأهمية البحث التقني والعلمي ونشر الأوراق البحثية وتنظيم ورش العمل لتسليط الضوء على الأبحاث والتطورات الجارية.

اقرأ المزيد

48 مليون درهم

قيمة الوفورات المحققة نتيجة للأفكار المبتكرة

252 فكرة مبتكرة

تم تنفيذها خلال العام 2020

557 ألف درهم

تم صرفها كمكافئات لاصحاب الأفكار المبتكرة

الإرشاد عن بعد

قدمت مجموعة موانئ أبوظبي خدمات الإرشاد عن بعد للحفاظ على استمرارية الأعمال خلال جائحة كوفيد-19 و لتعزيز التباعد الاجتماعي وتقليل حركة الموظفين. اكتشف المزيد حول هذا الحل الفريد المقدم لأول مرة على مستوى المنطقة من مجموعة سفين، التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي.

نظام الشاحنات ذاتية القيادة

أطلقت مجموعة موانئ أبوظبي أول نظام شاحنات ذاتية القيادة في الشرق الأوسط في محطة سي إس بي أبوظبي في ميناء خليفة. تتميز هذه الشاحنات المتطورة بنظام مستشعرات محيطية تغطي زاوية 360 درجة حول المركبة، مع نظام لمراقبة حركة المرور وتوجيه القيادة، ما يشكل خطوة بارزة في مسيرة ميناء خليفة، أحد الموانئ الأكثر تطوراً على مستوى العالم.

الحاويات الذكية

أطلقت مجموعة موانئ أبوظبي مبادرة الحاويات الذكية، التي يتم من خلالها تجهيز واستخدام الحاويات كمراكز بيانات متنقلة صديقة للبيئة. وتعمل الحاويات الذكية المصنّعة من الفولاذ والألمنيوم، والمدعومة بالطاقة النظيفة، على تقليل فعالية استخدام الطاقة (PUE) بأكثر من %20 وخفض انبعاثات الكربون بمقدار النصف.

حلول مبتكرة

تتميز مجموعة موانئ أبوظبي بنظرتها المستقبلية وتبني أنماط غير تقليدية ومتطورة لتحقيق أهدافها، ما أسهم في تحقيق النمو اللافت منذ تأسيسها. اليوم، ومع استخدام التكنولوجيا المتطورة وتقنيات الأتمتة الحديثة، تمّكن مجموعة موانئ أبوظبي أصحاب المصلحة والمتعاملين من مزاولة أعمالهم بكل سهولة، كما تقدم نموذجًا يحتذى به على مستوى الموانئ العالمية والمجتمع الصناعي.

Graphics

الابتكار في تشغيل الموانئ

يعد ميناء خليفة مثالاً بارزاً على دمج الابتكارات الهندسية المتطورة مع التكنولوجيا لخلق تجربة ميناء سلسة. يقدم الميناء حلولاً مبتكرة منها:

توفر الرافعات الشوكية إمكانات أفضل للتعامل مع لفائف الصلب وبفاعلية أعلى من الرافعات الخطافية.
من خلال جمع كافة البيانات الهامة على منصة واحدة، يتيح هذا النظام لسلطات ميناء خليفة تحسين تخصيص الموظفين والأصول بأفضل طريقة ممكنة.
تم إجراء تقييم لمادة مضافة للوقود حاصلة على براءة اختراع لتقليل انبعاثات الكربون واستهلاك الوقود على شاحنات MICCO مما أدى إلى تحقيق وفورات لافتة تزيد عن 20٪ في استهلاك الوقود وتقليل البصمة الكربونية.
يسهم في تقليص الحاجة إلى التدخل البشري لتشغيل الرافعات الجسرية لضمان أقصى درجات الأمان والإنتاج الأمثل.
يقوم هذا النظام تلقائياً بقراءة جداول خطوط الشحن، وتحديد أولويات المهام، إلى تفويضها للموظفين.
يتم استخدام الطائرات المسيرة في عمليات المراقبة والأمن، حيث توفر مراقبة شاملة في مرافق ميناء خليفة.
Graphics

الابتكار الرقمي

طالما سعينا إلى الاستثمار في التكنولوجيا المتطورة، ونجحنا في وضع حجر الأساس لمختبر الابتكار الرقمي، والذي يعد المختبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

ونطمح من خلال مختبر الابتكار الرقمي إلى تبني مجموعة من التقنيات الإحلالية، والتي تشمل الذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني والروبوتات في إطار سعينا لتحسين العمليات وتحقيق النمو المستدام.

طورت بوابة المقطع أول نظام مجتمع موانئ في المنطقة، ويوفر نافذة موحدة تسهل تدفق المعلومات بين جميع أصحاب المصلحة وسلطات الموانئ والتجار.
إن منصة 'أطلب' مطورة لتسهيل التجارة رقمياً عبر المنافذ البحرية والبرية والجوية والمناطق الصناعية والحرة، بالإضافة إلى تعزيز تجربة المتعاملين والشركات والمؤسسات الحكومية المختصة في قطاعات التجارة والخدمات اللوجستية . تم تطوير وتشغيل المنصة بواسطة بوابة المقطع، تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية.
وهي منصة تم إنشاؤها باستخدام أحدث تقنيات البلوك تشين لتتبع كل مرحلة من مراحل نقل لقاح كوفيد-19. يتم تقديم هذه الخدمة إلى ائتلاف الأمل، وهو شراكة بين القطاعين العام والخاص، يتخذ من دولة الإمارات مقراً له ليوفر حلولاً متكاملة لسلسلة التوريد لدعم قدرات شحن وتوزيع لقاحات وباء كوفيد -19 في جميع أنحاء العالم.
مساحة هو تطبيق متقدم يتيح لمتعاملي 'كيزاد' الوصول إلى جميع الخدمات التي تقدمها بوابة المقطع باستخدام التطبيق، ويمكن للمستخدم الاستفادة من الخدمات وإنشاء شركة وتتبع حالة الطلب بشكل آني.
يعمل تطبيق الهاتف المحمول 'المنارة' كأداة للحصول على حالة الشحنات بشكل آني لجميع المستخدمين المسجلين في نظام مجتمع الموانئ التابع لبوابة المقطع.
Graphics

البنية التحتية الذكية

تقع كيزاد بجوار ميناء خليفة وتمتد على مساحة 410 كيلومترات مربعة وتمثل بوابة عبور للتجارة بين الشرق والغرب.

تعد كيزاد مركز صناعي ولوجستي وتجاري حيوي في الشرق الأوسط، وهي منبع للابتكار والحلول الرائدة.

يسهم إيصال الألمنيوم المصهور عبر طريق مخصص في تخفيض تكاليف إعادة الصهر وتوفير الطاقة وتخفيض الانبعاثات.
تم إنشاء كاسر أمواج بيئي في ميناء خليفة لحماية الشعاب المرجانية في رأس غناضة.
لضمان سلاسة حركة الحمولات الثقيلة بين كيزاد وميناء خليفة، تم إنشاء طريق من ثمان مسارات، يسهم في الحد من الحوادث المرورية وخفض الضوضاء وتقليص معدلات تلوث الهواء.
قامت مجموعة 'سفين' ببناء واستخدام قارب فريد من نوعه لتنظيف المياه من المخلفات البحرية وقامت بإزالة مئات الأطنان من المخلفات حتى الآن.
تم تركيب العديد من محطات جودة الهواء والمياه البحرية لضمان مراقبة الآثار البيئية وإدارتها.

برنامج ابتكار

انطلق برنامج "ابتكار" في عام 2012 بهدف تقديم منصة لجمع ودراسة وتطوير الأفكار المبتكرة. وفي البداية، كانت المنصة محدودة ضمن نطاق موظفي مجموعة موانئ أبوظبي، وتم تطوير المنصة لتشجيع المشاركة النشطة ليس من الموظفين فحسب، ولكن بمشاركة المتعاملين وأصحاب المصلحة.

ومنذ ذلك الحين، أصبحت المنصة مساهماً رئيسياً في قصص نجاح مختلف الأفكار وتحقيق الجوائز. بعد أن أصبحت أول شركة موانئ في العالم معتمدة من قبل IdeasUK في عام 2016. يقدم برنامج "ابتكار" منصة مفتوحة للناس للمشاركة بأفكارهم وتقييمها وتحقيقها في نهاية المطاف بأكثر الطرق الممكنة جدوى.

نتيح الفرص للمشاركين الدوليين، من وجهات نظر مختلفة من جميع أنحاء العالم. كن صاحب فكرة أو مبتكرًا من خلال المشاركة في قصة نجاحنا.