قطاعات متكاملةقطاعات متكاملة

قطاعات متكاملة

نعيد تصور كافة جوانب التجارة

قطاعات الأعمال التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي

ندرك أن التجارة العالمية تتسم بالتعقيد، لذلك تتيح محفظة أعمالنا الواسعة تغطية كافة جوانب التجارة والخدمات اللوجستية.

نهدف إلى تعزيز ازدهار الاقتصاد من خلال توفير بنى تحتية متطورة وخدمات تسهم في بناء اقتصاد عالمي متنوع، كما نحرص في ذات الوقت على تأسيس شراكات طويلة الأمد مع متعاملينا والتعاون معهم لتحقيق الأهداف المشتركة.

نؤمن بأن تحقيق ذلك وتمكين النمو والتقدم لجميع أصحاب العلاقة يتم من خلال البنى التحتية المستدامة، والخدمات المتميزة، وفريق عمل موّحد عبر قطاعات أعمال متكاملة تضم: القطاع الرقمي، وقطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة، والقطاع اللوجستي، والقطاع البحري، وقطاع الموانئ.

القطاع الرقمي

استثمرت مجموعة موانئ أبوظبي بشكل كبير في التكنولوجيا الحديثة والبنية التحتية عالمية المستوى، لإيماننا الكامل بقدرة الحلول الرقمية على تسريع تحول الأعمال نحو آليات عمل مستدامة. يوفر القطاع الرقمي في المجموعة خدمات ذكية ومتقدمة، وحلولاً رقمية مبتكرة تلبي احتياجات أصحاب العلاقة في مجالات التجارة والخدمات اللوجستية، الأمر الذي عزز كفاءة وإنتاجية التعاملات التجارية البحرية، ورفع مستوى الشفافية، ومكننا من توفير وصول آني إلى المعلومات التي تحتاجها الأطراف المعنية كافة.

رقمنة التجارة

تأسّست شركة "بوابة المقطع" في عام 2016، وهي شركة مملوكة بالكامل من مجموعة موانئ أبوظبي، تعمل على دعم حركة التجارة العالمية عبر توظيف أحدث التقنيات الرقمية المتكاملة والمبتكرة.

وفي إطار الدعم الذي توفره لجموعة موانئ أبوظبي في تنفيذ استراتيجيتها الخاصة بالرقمنة، تقود بوابة المقطع عمليات التطوير الرقمي للخدمات البحرية والتجارية والحكومية لإمارة أبوظبي.

تتولى بوابة المقطع عملية تطوير وتشغيل المنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية "أطلب" تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، وهي حل تقني يرتكز على نظام النافذة الموحدة تم تصميمه لتوفير جميع الخدمات التجارية واللوجستية في إمارة أبوظبي تحت مظلة واحدة، تشمل الخدمات البحرية والجوية والبرية وخدمات المناطق الصناعية والحرة.

وبصفتها شريكاً مؤسساً لـ"ائتلاف الأمل" الذي يعد شراكة بين القطاعين العام والخاص تتخذ من أبوظبي مقراً لعملياتها، تعمل بوابة المقطع على توظيف قدراتها الرقمية وخبراتها في مجال إدارة سلسلة التوريد لدعم جهود الإمارة في نقل وتوزيع كميات ضخمة من جرعات لقاح (كوفيد-19) عالمياً.

قطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة

يتولى قطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة التابع لمجموعة موانئ أبوظبي مسؤولية الإشراف على العمليات في كيزاد، أكبر مركز متكامل للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في المنطقة، و"زونزكورب" المشغل الأكبر للمناطق الاقتصادية المتخصصة والمدن العمالية في دولة الإمارات العربية المتحدة. في عام 2021 انضمت "كيزاد للمجمعات" لقطاعاتنا كمزود للحلول المتكاملة لمرافق سكن الموظفين.

المركز المتكامل للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في إمارة أبوظبي. تأسّست كيزاد في أبوظبي في العام 2010، وتعمل منذ العام 2012 تحت مظلة مجموعة موانئ أبوظبي، وتقع في موقع استراتيجي بين أبوظبي ودبي، فيما يشكّل ميناء خليفة منفذها البحري إلى العالم. وتُعدّ كيزاد مركزًا متكاملًا للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في العاصمة أبوظبي.

المشغل الأكبر للمناطق الاقتصادية المتخصصة والمدن العمالية في دولة الإمارات العربية المتحدة. تعد زونزكورب، الشركة التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي، مسؤولة عن تخطيط وتطوير وإدارة مناطق اقتصادية متخصصة متكاملة للمستثمرين في إمارة أبوظبي. لقد استطاعت "زونزكورب" منذ تأسيسها أن تلعب دوراً هاما في رسم معالم القطاع الصناعي في أبوظبي من خلال تطوير 9 مناطق اقتصادية متخصّصة تمتد على مساحة تبلغ أكثر من 140 كيلومتر مربع في أبوظبي والعين. وتضم "زونزكورب" حاليًا أكثر من 650 منشأة تصنيع، وهي مقر لبعض الشركات الصناعية الرائدة في العالم ضمن مختلف القطاعات.

تأسست شركة كيزاد لتطوير المجمّعات والخدمات "كيزاد للمجمعات" في عام 2021، كمزوّد متكامل لحلول إقامة الموظفين. ويتمثل الهدف الرئيسي للشركة في إقامة شراكات مبتكرة مع الشركات الدولية والحكومية والخاصة مع ضمان رفاهية الموظفين.

تقدم مجموعة موانئ أبوظبي من خلال "كيزاد للمجمّعات" خدمات متكاملة للشركات بمختلف قطاعاتها لاستيعاب موظفيها وتقديم خيارات حصرية مع عروض بيع فريدة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي

توفر "كيزاد للمجمعات" رؤى استثنائية وقيّمة مبنية على معلومات حصرية حول الأسواق من الداخل، التي تحصل عليها الشركة من خلال تعاونها مع الكيانات الاقتصادية المحلية والدولية التي تغطيها مجموعة موانئ أبوظبي في 40 مدينة من خلال دورة تطوير كاملة تشمل التخطيط والتصميم والبناء، وصولاً إلى إدارة العمليات.

القطاع اللوجستي

يوفر القطاع اللوجستي حلول سلسلة توريد وشحن للمتعاملين المحليين والعالميين. في عام 2020، استحوذت مجموعة موانئ أبوظبي على شركة "ميكو" بهدف تقديم حلول شاملة إلى المتعاملين. وقد أتاح هذا الاستحواذ للمجموعة توسعة أسطولها ليضم أكثر من 400 مركبة تنقل أكثر من 4.9 مليون طن من البضائع عبر 42.7 مليون كيلومتر كل عام.

تأسست موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية في عام 2018 للتعامل مع اتساع نطاق الخدمات اللوجستية وتوفير الحلول المتكاملة والشاملة. وتتبنى أحدث التقنيات لضمان مرونة وكفاءة سلسلة التوريد من خلال تطبيق حلول لوجستية رقمية متكاملة. تشهد موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية نمواً سريعاً على المستويين الإقليمي والعالمي وتؤدي دوراً رئيسيا في دعم مبادرة "ائتلاف الأمل" التي أطلقتها أبوظبي، من خلال توظيف خبراتها في سلسلة التوريد اللوجستية لإيصال لقاحات (كوفيد-19) إلى جميع أنحاء العالم.

أدى استحواذ مجموعة موانئ أبوظبي على شركة ميكو للخدمات اللوجستية عام 2020 إلى توسيع محفظة المجموعة في قطاع خدمات الشحن، والاستفادة من خبرات وقدرات ميكو التي تعد واحدة من أوائل مزودي خدمات الشحن في إمارة أبوظبي. تقدم شركة ميكو الحلول اللوجستية الإقليمية والدولية، مدعومة بأسطول نقل كبير ومتنوع، وشبكة واسعة من مستودعات التخزين المبردة. وبالإضافة إلى ما تقدمه مجموعة موانئ أبوظبي من خدمات متنوعة تشمل مناولة البضائع وخدمات المناطق الصناعية والحرة، فإن ذلك يسهم في الارتقاء بالخدمات التي يتم تقديمها للمتعاملين على امتداد سلسلة التوريد.

القطاع البحري

يضم القطاع البحري "مجموعة سفين"، وأكاديمية أبوظبي البحرية، و"أبوظبي البحرية"، الجهة المسؤولة عن تنظيم الممرات المائية والمنظومة البحرية في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى"سفين فيدرز".

الوجهة الشاملة للخدمات البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

تتألف مجموعة سفين من الخدمات البحرية وأوفكو الدولية وخدمات إعادة الشحن. تشمل سفين للخدمات البحرية ما يلي: خدمات الموانئ والملاحة وصيانة الأساطيل إضافة إلى الخدمات المساندة على رصيف الميناء للسفن عبر جميع الموانئ. وتشمل خدمات إدارة حركة السفن، والإرشاد، والقطر، وإدارة العبّارات، والاستجابة لحوادث التسرب النفطي، والرسو. تم تصميم أسطول سفين لتقديم المساعدة إلى مجموعة متنوعة من السفن داخل وخارج الميناء.

الخدمات البحرية واللوجستية الدولية وخدمات الدعم.

تعد شركة "أوفكو الدولية" المتخصصة في تقديم الخدمات البحرية واللوجستية المتكاملة مشروعاً مشتركاً بين "مجموعة سفين"، ذراع الخدمات البحرية التابع لمجموعة موانئ أبوظبي، و"أليانز للخدمات البحرية واللوجستية". كما تختص أوفكو بتقديم الخدمات البحرية لقطاعات النفط والغاز والبناء في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال أسطول عالمي المستوى. كما تغطي مجموعة خدمات شاملة للسفن البحرية، تشمل الدعم اللوجستي المتكامل في الخارج، والخدمات تحت سطح البحر، والاستجابة للطوارئ.

ممرات مائية آمنة ومستدامة في إمارة أبوظبي.

تأسست "أبوظبي البحرية" في مايو عام 2020 بموجب اتفاقية بين مجموعة موانئ أبوظبي ودائرة البلديات والنقل، لتكون الجهة الرئيسية المسؤولة عن إدارة الممرات المائية في إمارة أبوظبي والإشراف عليها، ولتتولى مهمة تنفيذ "خطة أبوظبي البحرية" ومواصلة مسيرة نمو الإمارة كمركز بحري عالمي رئيسي. وقد أسندت لها مهمة الإشراف التنظيمي والاستراتيجي على الممرات المائية والمنظومة البحرية في الإمارة وإدارتها لتوفير بنية تحتية بحرية رائدة عالمياً للأفراد والشركات في أبوظبي. ومن خلال عملها الوثيق مع جميع أصحاب العلاقة في القطاع البحري، تلتزم أبوظبي البحرية بضمان تحقيق الازدهار الثقافي والاجتماعي والاقتصادي لإمارة أبوظبي، وتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة والجودة في الإمارة.

تطوير الجيل المقبل من قادة القطاع البحري.

أنشأت مجموعة موانئ أبوظبي، "أكاديمية أبوظبي البحرية" في عام 2018 لتعزيز القطاع البحري في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، من خلال توفير التعليم والتدريب عالمي المستوى.

تلعب أكاديمية أبوظبي البحرية دورًا مهمًا في توفير التدريب البحري للطلاب الجامعيين والمهنيين العاملين، مما يشكل دعماً لخطة أبوظبي البحرية الرامية إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز بحري عالمي. وتقدم الأكاديمية دورات للأجيال القادمة من قادة القطاع البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

قطاع الموانئ

يمتلك ويدير قطاع الموانئ التابع لمجموعة موانئ أبوظبي 10 موانئ ومحطات تعمل جميعها على تسهيل التبادل التجاري وبناء القدرات، إلى جانب ربط إمارة أبوظبي بجميع أنحاء العالم. يركز قطاع الموانئ على تحقيق التنمية المستدامة، وإبرام الشراكات مع الشركات الرائدة مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، وشركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة، ومجموعة "سي إم إيه سي جي إم"، وشركة "إم إس سي للشحن البحري، و"أوتوتيرمينال برشلونة"، وغيرها، بهدف تنويع وتوسيع القدرات وتلبية الاحتياجات المختلفة والمتنامية للمتعاملين وتعزيز مكانة أبوظبي كمركز تجاري ولوجستي عالمي.

تقدم موانئنا الـ 10 مجموعة واسعة من الخدمات التجارية والترفيهية. فقد دمجنا العديد من التقنيات المبتكرة والفعالة في عمليات موانئنا، ما جعلها من أكثر الموانئ استدامة وتقدماً من الناحية التكنولوجية في المنطقة.

يحتل ميناء خليفة موقعاً استراتيجياً بين أبوظبي ودبي، ويخدم 25 خط شحن رئيسي ويرتبط بشكل مباشر مع أكثر من 70 ميناء عالمي، وهو ميناء متعدد الأغراض ويبلغ عمق الغاطس فيه (18.5 متراً). يضم الميناء محطتين للحاويات ومحطة للبضائع المدحرجة ترتبط جميعها بشكل متكامل مع كيزاد، ما يوفر للمتعاملين بوابة فريدة للأسواق الدولية عبر الربط متعدد الوسائط ومنها السكك الحديدة المستقبلية.

بوابة استراتيجية إلى الأسواق العالمية

تأسست مرافئ الفجيرة في عام 2017 بموجب اتفاقية امتياز مدتها 35 عاماً بين مجموعة موانئ أبوظبي وميناء الفجيرة. ويعتبر ميناء الفجيرة الميناء الوحيد متعدد الأغراض على الساحل الشرقي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويعد مركزاً اقتصادياً وتجارياً ولوجستياً رئيسياً في المنطقة. وفي عام 2021، تم الانتهاء من أعمال التوسعة لاستيعاب سفن بسعة تصل إلى 9,000 حاوية نمطية.

الوجهة العالمية للرحلات البحرية

محطة أبوظبي للسفن السياحية هي أول محطة مخصصة للرحلات البحرية في إمارة أبوظبي، وتعد الوجهة المفضلة لخطوط الرحلات البحرية الدولية والسياح بفضل خدمات المحطة عالمية المستوى. في عام 2020، افتتحت مجموعة موانئ أبوظبي "مرسى مينا"، الواجهة البحرية الترفيهية الجديدة لأبوظبي في ميناء زايد، لتوفر خيارات للبيع بالتجزئة والمطاعم بجوار محطة أبوظبي للسفن السياحية، وباتت منطقة جذب للسياح والمقيمين.